إصلاحات الصحة النفسية في لبنان خلال الأزمة متعددة الأوجه

بسبب الكوارث المتعددة التي حصلت خلال السنتين الأخيرتين، عانى اللبنانيون من ضغوط كبيرة أضرّت بصحتهم النفسية. وبرغم الاضطرابات السياسية التي عانى منها اللبنانيون على مر تاريخ طويل، تعتبر مناقشة القضايا المتعلقة بالصحة النفسية من المحرمات الثقافية في لبنان. لا تزال الاستجابات المرتبطة بالصحة النفسية غير مدعومة وفي الأشهر المقبلة ستعقّد التحديات المحيطة بهذا القطاع الصحي من عملية خروج لبنان من الأزمة. تسعى هذه الورقة إلى التحقيق في الوضع الحالي لنظام الصحة النفسية في لبنان وتقدم توصيات سياسية لتحسين قدرته على التكيف عند الاستجابة لهذه الأزمة متعددة الأوجه.

لقراءة المقال كاملا: اضغط هنا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.