النوايا وحدها لا تكفي: لا بد أن يعتمد لبنان استراتيجية وطنية للحماية الاجتماعية

بعد ثمانية أشهر من بداية ولايته، لم يوفر مجلس الوزراء الذي يرأسه نجيب ميقاتي الدعم للاستراتيجية الوطنية للحماية الاجتماعية، على الرغم من إطلاق رئيس الوزراء عددًا من التصريحات التي أعلن فيها نيته القيام بذلك. وفي الواقع، بعد وضع مسودتها النهائية في كانون الثاني 2022، لم يتم إدراج الاستراتيجية الوطنية للحماية الاجتماعية على جدول أعمال مجلس الوزراء إلا في جلسته الأخيرة، التي التزم فيها الوزراء بمبادئ الاستراتيجية ولكنهم تعهدوا بإعادة صياغتها خلال ستة أشهر – وهذا تعهّد ما زال تنفيذه غير مؤكد نظرًا لاحتمال أن تطول فترة تصريف الحكومة للأعمال.

لقراءة المقال كاملا: اضغط هنا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.