تونس: كورونا يَزيد أوضاع النساء الريفيّات سوءاً

ما تزال المرأة التونسيّة في المناطق الريفيّة تتعرّض للإقصاء والاستغلال على الرغم من الدور المحوريّ الذي تؤدّيه في الحفاظ على الأمن الغذائيّ خلال جائحة كورونا. فبينما تعمل في ظروف معروف بالفعل أنّها شاقّة، فاقمت الأزمة الصحّيّة العامّة من حالة انعدام الأمن الاجتماعيّ والاقتصاديّ التي تعاني منها. تتناول هذه الورقة المعاملة الاستغلاليّة الممنهجة التي تتلقاها النساء العاملات في قطاع الزراعة والمناطق الريفيّة، وعجز الدولة إلى الآن عن حمايتهن، ودور المنظّمات غير الحكوميّة المحلّيّة في تحسين معيشتهنّ.

لقراءة المقال كاملا: اضغط هنا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.