شارفنا على العام الثانى فى مسار انتشار الوباء العالمى كوفيدــ19، حيث تم تشخيص الحالة الأولى المصابة بفيروس كورونا فى مصر فى 14 فبراير 2020، وقد تم إعلان حالة طوارئ صحية فى مارس 2020 بسبب الفيروس. عام طويل من المعاناة والليالى الطويلة، حيث مازلنا فى إطار الحياة تحت ضغط الجائحة، وتوصيات صحية بالتباعد الاجتماعى والعزلة، خاصة لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، بما يسمح بكثير من التأملات والقراءات لتمضية وقت العزلة المتتالية والطويلة.

لقراءة المقال كاملا: اضغط هنا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.