نحو مقاربة نقديّة “أخرى” للواقع التربوي المأزوم في لبنان

تضرر التعليم في لبنان بشدة من الأزمة المالية والاقتصادية ووباء كوفيد-19، وطفحت إلى السطح نقاط ضعفه الهيكلية عندما تحول إلى التدريس عبر الإنترنت والتدريس عن بعد. وتُرك المعلمون والآباء والمتعلّمون على حد سواء بمفردهم لشق طريقهم خلال عام دراسي صعب. وقد أثّر هذا سلباً بشكل خاص على شرائح المجتمع الأشد فقراً، فضلا عن الآباء والمعلمين الذين يفتقدون المهارات التقنية لتعليم الأطفال. تحلل هذه الورقة التحديات التي واجهها قطاع التعليم خلال العام الماضي وتعرض التدابير الفورية وبعض الخيارات الاستراتيجية المستقبلية للمضيّ قدماً.

لقراءة المقال كاملا: اضغط هنا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.