بعد «كورونا».. هل يدفع أولياء الأمور وحدهم فاتورة التعليم الخاص؟

انتشرت دعوات بعض أولياء الأمور الشهر الماضي مطالبين المدارس الخاصة برد جزء من أقساط مصاريف ذويهم بعد قرار وزارة التعليم الشهر الماضي بعدم استكمال المناهج الدراسية في مراحل التعليم الأساسية، والاكتفاء بما تم دراسته حتى منتصف مارس، كإجراء احترازي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

يعتبر عدد كبير من أولياء الأمور أن استرداد المصاريف التي دفعوها دون أن يحصل أبناؤهم على الخدمات التعليمية التي يفترض حصولهم عليها أمرًا منطقيًا.

لقراءة التقرير كاملا: اضغط هنا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.